كيف تحقق أعلى ربح ممكن من التجاره الإلكترونيه؟






عالم التجاره الإلكترونيه عالم غير محدود و قد تمكن الكثيرون عبر العالم العربي من تحقيق أرباح كبيره تصل إلي ملاين الدولارات

و في بعض الأحيان تصل إلي المليارات! ,هل تعلم أن حجم عمليات الدفع علي الإنترنت في الدول العربيه وصلت إلي 21 مليار دولار في عام 2014

و من المتوقع أن تصل إلي 35 مليار دولار في عام 2020 بحسب دراسه قدمت من شركة Payfort أحد أهم بوابات الدفع علي الإنترنت في الوطن العربي. التجاره الإليكترونيه مثلها مثل غيرها من الصناعات لها أسس و قواعد فإذا إتبعت هذه القواعد و مع الإصرار علي النجاح ستصل إلي أهدافك بإذن الله.

كيف تربح أول 1000$ من التجاره الإلكترونيه

في هذه المقاله ستقوم بتطبيق بعض القواعد الأساسيه و البسيطه لتكون بدايه لك لتحقق الهدف الأول في رحلتك مع التجاره الإلكترونيه وهو ربح أول 1000$ من متجرك علي الإنترنت.

الخطوه الأولي: تحديد الهدف و هو في هذه الحاله ربح 1000$ خلال شهر واحد.

الخطوه الثانيه: تقسيم الهدف أي تحديد عدد المبيعات المطلوبه لتحقيق هذا الهدف فمثلا إذا كنت تربح في المتوسط مبلغ 50$ من كل منتج تقوم ببيعه من خلال موقعك فهذا يعني أنك تحتاج إلي بيع 20 منتج لتحقيق الربح المطلوب و هو الألف دولار

الخطوه الثالثه: تحديد عدد العملاء المطلوب بمعني كم عميل ستحتاج لتحقيق الهدف في هذه الحاله سنفترض ان العميل الواحد سيقوم بشراء منتج واحد فقط إذا فأنت بحاجه إلي 20 عميل لتحقيق الهدف

الخطوه الرابعه: بدأ التسويق للحصول علي العدد المستهدف من العملاء و من ثم تحقيق الربح المطلوب و لتحقيق هذا عليك أن تبدأ بالتسويق و الترويج لمنتجاتك من خلال قنوات التسويق المعروفه علي الإنترنت و هي محركات البحث و أهمها Google و مواقع التواصل الإجتماعي و أهمها Facebook , و Twitter . بما أننا في هذا المثال نتحدث عن ربح أول ألف دولار فسنفترض بالطبع أن موقعك حاليا لا يحصل علي أي زيارات من العملاء المستهدفين و ليس لديك بعد أي معجبين أو متابعين لصفحتك علي الفيسبوك أو التويتر لذا فالطريق المتاح لكي تبدأ و تنشر متجرك هو الدعايه, تماما مثل أي عمل تجاري أخر تحتاج إلي الترويج لمنتجاتك , و بالطبع سنوقم بعمل الدعايه علي الإنترنت لما لها من مزيا عديده فهي سهله و تكلفتها بسيطه و تحقق نتائج سريعه.

كيف تحقق أعلى ربح من التجاره الإلكترونيه ؟






أولاً: مصاريف الشحن

مصاريف الشحن من الممكن أن تعتبر مصدر رائع لزيادة الإيرادات، من أكثر من جهة، سواء عن طريق الاستفادة من فارق تكلفة الشحن الفعلية لصالحك، أو زيادة المبيعات بسبب الشحن. لنلق نظرة على ما يمكننا فعله في هذا الشأن.

ثانيًا:الشراكات والصفقات المباشرة

على الرغم من قوة التسويق الإلكتروني، إلا أنه يتبقى بعض الجهود المباشرة خارج الإنترنت Offline التي تحقق مبيعات ضخمة في وقت قصير. من ضمن هذه الوسائل الشراكات المباشرة مع الشركات الكبرى.

الشركات تمثل تجمع لعدد كبير من العملاء – موظفي الشركة – في مكان واحد. كل ما تحتاجه في هذه اللحظة هو عرض خاص، تقدمه بشكل حصري

إلى هذه الشركات، تتنازل فيه عن مكسب كبير مؤجل مقابل مكسب صغير معجل.

قم بالتحرك بنفسك، أو استئجار خدمات مسئول مبيعات محترف، يمكنه عقد مثل تلك الصفقات مع الشركات الكبرى لبيع منتجاتك بكميات كبيرة في وقت قصير. مثل هذا الإجراء لا يوفر سيولة فورية فحسب، ولكنه كذلك يساهم في شهرة علامتك التجارية.

ثالثًا: التحفيز وتشجيع الزبائن

المقصود بالتحفيز هنا هو عمل مسابقات واقعية تعرض جوائز حقيقية لجمهور حقيقي. أفضل جائزة يفضلها الجمهور هي المال، يليها الأجهزة القيمة، مثل جوال iPhone أو Samsung.

بحيث تكون المسابقات بسيطة جدا . كل مشتري – سواء بقيمة معينة أو أي قيمة – يحصل على رقم مسلسل للاشتراك في المسابقة ودخول سحب الجوائز. يمكنك تشجيع المشترين من خلال إعطاؤهم فرصة الاشتراك برقم مسلسل إضافي إذا قام بالشراء مرة أخرى، وهكذا.

المصداقية والشفافية هي العناصر التي ستصنع شهرة علامتك التجارية. قم باستخدام أحد برامج الاختيار من متعدد، واجعل عملية السحب في بث مباشر يراه الجميع، ليدركوا مدى صدق المسابقة.