تسرب بيانات المستخدمين من فيسبوك





لقد هبط سهم شركة الفيسبوك بعد الكشف عن استغلال شركة “كامبريدج أناليتيكا ” البريطانية لبيانات شخصية ل 50 مليون مستخدم من شبكة فيسبوك لاغراض سياسية .

وقد انخفض سهم فيسبوك بنسبة 70% تقريبا وهو اقصى انخفاض لشركة فيسبوك فى يوم واحد خلال اكثر من خمس سنوات.

وقد نشرت على حسابات التواصل الاجتماعى حملات تدعو لحذف حساباتهم من facebook من ضمنهم مشاهير مثل المستثمر ” ايلون ماسك “.

وقد وصلت خسائر شركة facebook الى 43 مليار دولار او 15 دولار امريكيا للسهم الواحد.

كما بدأت تتاثر الشركات الاجتماعية الاخرى بالخسائر مثل snap , twiter.

وتاييدا لحملة ” اغلقوا الفيسبوك ” قام ايلون ماسك الرئيس التفيذى لشركتى “سبيس اكس ” و ” تسلا ” الرائدتين فى استكشاف الفضاء وتصنيع المركبات الكهربائية , امر بالغاء صفحتى الشركة على فيسبوك والتى يتابعها 2.5 مليون شخص.!

وقد جاء قرار ماسك بعد ان اعلن اكتون المؤسس لتطبيق “واتساب ” والذى اشتراه فيسبوك دعمة للحملة , حيث نشر تغريدة قال فيها “لقد حان الوقت “.

اقرا ايضا ما هو facebook blueprint

كل هذة التطورات بسبب اتهام شركة فيسبوك بعدم حماية بيانات مستخدمية , وحصول شركة كامبيريدج اناليتكا ” البريطانية لتحليل البيانات على معلومات عن ملايين المستخدمين.

واستخدام هذة المعلومات فى حملة الرئيس الامريكى ” دونالد ترامب ” الانتخابية عام 2016.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز قاد Christopher while مبادرة بدات فى عام 2014 لمساعدة الحملات السياسية فى الحصول على بيانات عن التوجهات السياسية للاشخاص وتفاصيلهم الشخصية.

ولكن لم تتمكن الشركة بسهولة من الحصول على هذه البيانات من خلال وسائلها الخاصة . لذا فقد حصلت الشركة على البيانات عم طريق الفيسبوك.

فمن خلال انشاء تطبيق this is your digital life فى عام 2015 , حصل استاذ علم النفس بجامعة كامريدج الدكتور الكسندر كوغان على اذن الوصول لبيانات المستخدمين ومعلومات عن اصدقاء كل شخص قام بتنزيل التطبيق.

وقال زوكربيرج فى بيان له , استفاد كوغان من الوصول الى هذه المعلومات بطريقة مشروعة ومن خلال القنوات المناسبة التى تحكم جميع المطورين على facebook.

اعتذار فيسبوك الرسمى فى الصحف





من ناحية أخرى، نشر زوكربيرج اعتذارا للبريطانيين، اليوم الأحد، عن “خيانة الأمانة” بإعلانات على صفحة كاملة

فى بعض الصحف البريطانية وجاء فى الإعلان الموقع باسم زوكربيرج،

“علينا مسئولية حماية معلوماتنا، وإذا لم نتمكن من ذلك فنحن لا نستحقها”.